في ظل استمرار تقييم تأثير متحور كوفيد الجديد "أوميكرون"، يستعد المتداولون أيضًا لأسبوع حافل بالبيانات. وكان التقويم الاقتصادي هادئًا إلى حد ما خلال الأسبوعين الماضيين، ولكن الإثارة ستزداد مع اقترابنا من نهاية شهر نوفمبر والانتقال إلى الأسبوع الأول من شهر ديسمبر. وسينصب الاهتمام على مؤشرات مديري المشتريات حيث سيصدر في الولايات المتحدة مؤشرات مديري المشتريات عن معهد إدارة التوريدات وتقرير الوظائف غير الزراعية. وبخلاف الولايات المتحدة، ستحظى مؤشرات مديري المشتريات في أماكن أخرى بأهمية أيضًا، في حين أن التضخم في منطقة اليورو سيظل موضوعًا مهمًا للبنك المركزي الأوروبي. وسيشهد الأسبوع أيضًا الإعلان عن بيانات التوظيف في أمريكا اللاتينية.

احرص على متابعة ما يلي:

أمريكا الشمالية – مؤثر ثقة المستهلكين ومؤشرات مديري المشتريات لمعهد إدارة التوريدات في الولايات المتحدة؛ بالإضافة إلى تقرير الناتج الإجمالي المحلي في كندا.

أوروبا وآسيا - مؤشرات مديري المشتريات في الصين ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة، والتضخم في منطقة اليورو، والناتج الإجمالي المحلي في أستراليا.

أمريكا اللاتينية – معدل البطالة في المكسيك والبرازيل وكولومبيا؛ بالإضافة إلى مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية والناتج الإجمالي المحلي في البرازيل.

بيانات أمريكا الشمالية:

مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة (الاثنين 29 نوفمبر، الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن ترتفع بمقدار +1.0% على أساس شهري في أكتوبر (بعد الانخفاض بمقدار -2.3% في سبتمبر).

الناتج الإجمالي المحلي الكندي (الثلاثاء 30 نوفمبر، الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش) من المتوقع تسجيل ارتفاع بمقدار +2.5% في الربع الثالث على أساس سنوي.

ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة (الثلاثاء 30 نوفمبر، الساعة 15:00بتوقيت غرينتش)

تقرير ايه.دي.بي للتغير في التوظيف (الأربعاء 1 ديسمبر، الساعة 13:15 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن تنخفض القراءة إلى 480,000 وظيفة (من 571,000 وظيفة في أكتوبر)

مؤشر معهد إدارة التوريدات لقطاع الصناعة التحويلية (الأربعاء 1 ديسمبر، الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن يسجل ارتفاعًا طفيفًا إلى 61.0 (من 60.8 في أكتوبر)

مؤشر بيج بوك الصادر عن البنك المركزي الأمريكي (الأربعاء 1 ديسمبر، الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش)

التقرير الأسبوعي لطلبات إعانة البطالة الأولية في الولايات المتحدة (الخميس 2 ديسمبر، الساعة 13:30بتوقيت غرينتش)

تقرير الوظائف غير الزراعية بالولايات المتحدة (الجمعة 3 ديسمبر، الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن تسجل القراءة الأساسية للتقرير 563 ألف وظيفة (من 531 ألف وظيفة الشهر الماضي)

مؤشر معهد إدارة التوريدات لقطاع الخدمات (الجمعة 3 ديسمبر، الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن يسجل انخفاضًا طفيفًا إلى 65.2 (من 66.7 في أكتوبر)

سيكون أسبوعًا حافلاً بالبيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة خلال هذا الأسبوع. سجل مؤشر كونفرنس بورد لثقة المستهلكين ارتفاعًا الشهر الماضي، ولكن في ظل أن قراءة مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلك قد انخفضت مرة أخرى فإن هناك بالتأكيد مخاطر بحدوث مفاجأة سلبية في الثقة في هذا الشهر.

سيكون مؤشرا مديري المشتريات الصادرين عن معهد إدارة التوريدات أيضًا من العوامل الأساسية المؤثرة خلال هذا الأسبوع. ومن المتوقع أن يواصل كلا المؤشران ارتفاعها القوي فوق مستوى 60. من المتوقع أن يواصل مؤشر معهد إدارة التوريدات لقطاع الصناعة التحويلية ارتفاعه إلى 61.0 (من 60.8 في الشهر الماضي) بينما من المتوقع أن يسجل مؤشر معهد إدارة التوريدات لقطاع الخدمات انخفاضًا طفيفًا - وإن كان سيظل مستوى قويًا - إلى مستوى 65.2 (من 66.7). وستعكس هاتان القراءتان استمرار قوة تعافي الاقتصاد الأمريكي.

ستكون الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة من أهم البيانات التي ستصدر خلال هذا الأسبوع. ومن المتوقع أن يسجل العدد الكلي للوظائف قراءة قوية مرة أخرى بارتفاع إلى 563.000 وظيفة. وسيكون ذلك تحسنًا جيدًا عن قراءة الشهر السابق التي بلغت 531.000 وظيفة. وكالمعتاد، فمن المنتظر حدوث تقلبات بسبب التعديلات التي ستطرأ على قراءة الأشهر السابقة أيضًا. يمثل النمو القوي للأجور مشكلة للبنك المركزي الأمريكي أيضًا غي ظل مخاوف من أن التوقعات بارتفاع التضخم يمكن أن تنتقل إلى الأجور وتتسبب في تصاعد تضخمي شديد. من المتوقع أن يظل متوسط الأجر في الساعة مرتفعًا عند +5.0% في هذا الشهر (من +4.9% الشهر الماضي). من المتوقع أن يواصل معدل البطالة انخفاضه ليصل إلى 4.5% (من 4.6% الشهر الماضي).

رد فعل السوق:

سيشهد الدولار الأمريكي تقلبات بسبب البيانات طوال الأسبوع. سيتركز الاهتمام بشكل خاص على مؤشرا مديري المشتريات لمعهد إدارة التوريدات وتقرير الوظائف غير الزراعية. ربما لن تحظى المفاجآت الإيجابية بنفس القدر من الاهتمام الذي ستحظى به المفاجآت السلبية، حيث إن الدولار الأمريكي قد أصبح في وضع تشبع الشراء بشكل كبير.

رد فعل الدولار الكندي لمفاجآت الناتج الإجمالي المحلي.

أوروبا وآسيا:

معدل البطالة في اليابان (الاثنين 29 نوفمبر، الساعة 23:50 بتوقيت غرينتش)

مؤشرات مديري المشتريات الرسمية في الصين (الثلاثاء 30 نوفمبر، الساعة 01:00 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن يسجل مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية ارتفاعًا طفيفًا إلى 49.6 (من 49.2 في أكتوبر).

التضخم في منطقة اليورو (الثلاثاء 30 نوفمبر، الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن تنخفض القراءة الكلية لمؤشر أسعار المستهلكين إلى +3.7% في نوفمبر (من +4.1% في أكتوبر) بينما من المتوقع أن تنخفض القراءة الأساسية لمؤشر أسعار المستهلكين إلى +1.9% (من +2.1% في أكتوبر).

الناتج الإجمالي المحلي الأسترالي - الربع الثالث (الأربعاء 1 ديسمبر، الساعة 00:30 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن يهبط إلى سالب 2.3%.

مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية في منطقة اليورو - القراءة النهائية لشهر نوفمبر (الأربعاء 1 ديسمبر، الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن يتم تعديل القراءة بالخفض بمقدار ضئيل إلى 58.5 (من القراءة الأولى التي بلغت 58.6 والتي ستسجل بدورها ارتفاعًا طفيفًا عن قراءة شهر أكتوبر التي بلغت 58.3).

مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية في المملكة المتحدة - القراءة النهائية لشهر نوفمبر (الأربعاء 1 ديسمبر، الساعة 09:30 بتوقيت غرينتش) من المتوقع عدم تعديل القراءة الأولى التي بلغت 58.2 (كانت القراءة النهائية لشهر أكتوبر 57.8).

مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات في منطقة اليورو - القراءة النهائية لشهر نوفمبر (الجمعة 3 ديسمبر، الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن يتم تعديل القراءة بالزيادة بمقدار ضئيل إلى 54.7 (من القراءة الأولى التي بلغت 54.6) وسيؤدي ذلك إلى بقاء مؤشر مديري المشتريات المركب عند مستوى 55.8.

مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات في المملكة المتحدة - القراءة النهائية لشهر نوفمبر (الجمعة 3 ديسمبر، الساعة 09:30 بتوقيت غرينتش) من المتوقع عدم تعديل القراءة الأولى التي بلغت 58.6 ومن المتوقع أن يسجل مؤشر مديري المشتريات المركب 57.7.

مبيعات التجزئة في منطقة اليورو (الجمعة 3 ديسمبر، الساعة 100:00بتوقيت غرينتش)

في ظل أن معنويات السوق قد انخفضت، يمكن أن تؤدي مؤشرات مديري المشتريات الصينية إلى تأثير أكبر على التوقعات. من المتوقع أن يسجل المؤشر الرسمي لمديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية ارتفاعًا طفيفًا إلى 49.6 ولكنه بالرغم من ذلك سيظل في المنطقة الانكماشية تحت مستوى 50. أما الاتجاه في بيانات مؤشر مديري المشتريات المركب (الذي يشمل أيضًا بيانات مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات) فإنه ما يزال يشهد ركودًا في النمو. ونظرًا للقيود التي تم فرضها في الآونة الأخيرة وإمكانية فرض العزل العام والإغلاق في أوروبا بسبب الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا، توجد مخاطر بأن تشهد القراءة النهائية لمؤشرات مديري المشتريات تعديلات بالخفض. وسيؤدي ذلك بطبيعة الحال إلى زيادة العزوف عن المخاطرة.

من المتوقع أن ينخفض التضخم من جديد في منطقة اليورو في شهر نوفمبر. وما يزال أعضاء البنك المركزي الأوروبي (مثل إيزابيل شنابل) يعتقدون بأن ذلك سيكون حال التضخم أيضًا في عام 2022. وفي ظل توقعات بهبوط التضخم الأساسي من جديد إلى أدنى من 2% في شهر نوفمبر، سيكون ذلك أيضًا أدنى من مستوى 2% الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي.

رد فعل السوق:

المفاجآت السلبية في مؤشرات مديري المشتريات ستؤثر تأثيرًا سلبيًا على المعنويات بشكل عام.

أمريكا اللاتينية:

معدل البطالة في المكسيك (الاثنين 29 نوفمبر، الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش)

معدل البطالة في البرازيل (الثلاثاء 30 نوفمبر، الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش)

معدل البطالة في كولومبيا (الثلاثاء 30 نوفمبر، الساعة 15:00بتوقيت غرينتش)

مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية في البرازيل (الأربعاء، 1 ديسمبر، الساعة 13:00 بتوقيت غرينتش)

الناتج الإجمالي المحلي في البرازيل – الربع الثالث (الخميس 2 ديسمبر، الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش) من المتوقع أن يسجل +12.8%.

شهد معدل البطالة في الأشهر الأخيرة انخفاضًا في كبرى بلدان أمريكا اللاتينية. وسيمثل استمرار هذا الاتجاه تسجيعًا لمواصلة التعافي من تداعيات جائحة كورونا.

وكانت الحكومة البرازيلية قد خفضت توقعاتها للنمو في عام 2021 إلى 5.1% (من 5.2% - 5.4%). ومع ذلك، فإنها ما تزال تتوقع حدوث تعافي اقتصادي على شكل حرف "V". سيكون استمرار قراءة مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعة التحويلية في البرازيل فوق مستوى 50 مهمًا لذلك، وخصوصًا بهد هبوطه الشهر الماضي إلى 51.7. من المتوقع أن تسجل القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث +12.8% على أساس سنوي (بعد تسجيل 12.4% في الربع الثاني). وسيؤدي ذلك إلى المساعدة في دعم التوقعات بحدوث تعافي اقتصادي على شكل حرف "V".

رد فعل السوق

ربما تكون أسواق أمريكا اللاتينية بشكل عام تحت رحمة المعنويات في هذا الأسبوع.

سيتأثر الريال البرازيلي بقراءة كل من مؤشر مديري المشتريات وتقرير الناتج الإجمالي المحلي.