غالبًا ما يتم الخلط بين الرافعة المالية والهامش عندما يتعلق الأمر بالتداول في الأسواق المالية. في هذا المقال، سوف تتعرف على الفروق الموجودة بين التداول باستخدام الرافعة المالية والتداول بالهامش. سنتحدث أيضًا عن مفهوم نسبة الرافعة المالية والنسبة المثالية للمتداولين المبتدئين، بالإضافة إلى كيفية إدارة المخاطر عند استخدام الرافعة المالية لتداول الأدوات المالية المختلفة.


مختصر المقال:


  • تسمح لك الرافعة المالية بالتداول بأحجام أكبر باستخدام وديعة مالية أصغر من خلال أموال إضافية يُقرضها لك وسيطك.
  • وهذا يسمح لك بمضاعفة الأرباح التي قد تحققها مقارنة بحجم إيداعك. كما أنه يضاعف الخسائر التي قد تتكبدها أيضاً.
  • لذلك، يتوجب عليك الاهتمام باستراتيجيات إدارة المخاطر عند التداول باستخدام الرافعة المالية.


ما هي الرافعة المالية؟

عقود الفروقات (CFDs) هي منتجات تعتمد بشكل كبير على الرافعة المالية شائعة لدى أولئك الذين يبحثون عن الاستفادة من التحركات الطفيفة في أسعار الأصول المختلفة. في سياق تداول عقود الفروقات، الرافعة المالية هي أموال إضافية يقدمها وسيط عقود الفروقات الخاص بك والتي تمنحك انكشافاً أكبراً على الأسواق التي تتداولها.

 يمكنك اعتبار الرافعة المالية بمثابة قرض يقدمه وسيط عقود الفروقات الخاص بك والذي يسمح لك بزيادة انكشافك بنسبة محددة. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم رافعة مالية بنسبة 50:1، فهذا يعني أنه مقابل كل وحدة تودعها، ستحصل على 50 ضعفًا لانكشافك على السوق. وهذا من شأنه أن يزيد أرباحك وخسائرك بمقدار 50 ضعفًا.

تخيل أنك ترغب في تداول النفط بقيمة افتراضية تبلغ 100000 دولار أمريكي. بدون الرافعة المالية، سيتعين عليك إيداع هذا المبلغ كاملاً لتتمكن من التداول بهذا المبلغ. مع رافعة مالية بنسبة 50:1، ستحتاج فقط إلى إيداع 2000 دولار أمريكي (100000/50)، وسوف يقرضك وسيطك الباقي.

تُستخدم الرافعة المالية على نطاق واسع عند تداول الفوركس بسبب حجم رأس المال الكبير المطلوب للربح من التغيرات الطفيفة في الأسعار. وتُستخدم أيضًا من قبل متداولي المشتقات المالية، ما يتيح لهم زيادة حجم مراكزهم في العقود التي يتم تداولها خارج البورصة (OTC) والعقود المتداولة في البورصة.

إيجابيات وسلبيات التداول بالرافعة المالية

الإيجابيات

  • تعتمد الأرباح المحتملة على القيمة الكاملة لصفقتك، وليس المبلغ الأولي المودع في الصفقة.
  • الرافعة المالية متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في أسواق معينة، على غرار المؤشرات الرئيسية والفوركس.
  • تعمل الرافعة المالية على زيادة مقدار رأس المال المتاح لاستخدامه بشكل جيد في استثمارات أخرى - وهو مفهوم يُعرف باسم "الرفع المالي".

السلبيات

  • تستند الخسائر المحتملة أيضًا على القيمة الكاملة لصفقتك، وليس فقط المبلغ الذي أودعته. أنت تخاطر بخسارة أموال أكثر مما أودعته في حسابك.
  • أنت معرض لخطر نداءات الهامش (الموضحة أدناه)، حيث سيطلب منك وسيطك إيداع أموال إضافية إذا تحرك مركزك عكس الاتجاه الذي ترجوه.

ما هو الهامش؟

الهامش هو المبلغ الذي يطلبه الوسيط لإيداعه لفتح مركز جديد برافعة مالية. نظرًا لأنه يتم قياس الرافعة المالية كمُعامل، يتم قياس الهامش عادةً بالنسبة لمقدار الانكشاف الكامل للمركز المفتوح.

وكلما زادت الرافعة المالية التي ترغب في استخدامها، كلما كانت نسبة الهامش أصغر.

ما المقصود بنداء الهامش؟

عند التداول برافعة مالية، قد تتلقى نداء الهامش (أو طلب تغطية الهامش). وهذا تحذير من أن الهامش الخاص بك قد انخفض إلى مستوى محدد مسبقًا (يحدده الوسيط). في هذه المرحلة، ستحتاج إما إلى إغلاق الصفقة للحد من خسائرك، أو إيداع أموال إضافية للحفاظ على مركزك المفتوح.

ما المقصود بإيقاف الهامش؟

أسوء شيء يمكن أن تواجهه عند التداول برافعة مالية هو إيقاف الهامش. يحدث هذا عندما ينخفض الهامش الخاص بك إلى المستوى المحدد مسبقًا، مما يجبر الوسيط الخاص بك على تصفية جميع مراكزك المفتوحة. .

 نسب الرافعة المالية للمتداولين المبتدئين

إليك كيفية تأثير الرافعة المالية على متطلبات الهامش الخاصة بك في صفقة بقيمة 10000 دولار أمريكي.

شرح الرافعة المالية والهامش

عادةً ما توفر الأدوات المالية الأكثر تقلبًا رافعة مالية أقل لحماية المتداولين من تقلبات الأسعار المفاجئة. وعلى عكس ذلك، تداول الأسواق عالية السيولة التي لها دفاتر أوامر عميقة جداً مثل سوق الفوركس يوفر للمتداولين نسب رافعة مالية عالية.

إدارة المخاطر عند التداول باستخدام الرافعة المالية

ضع في اعتبارك نهج إدارة المخاطر هذا الذي يسهل عليك التداول باستخدام الرافعة المالية:

  • عند اتخاذ قرارات التداول، تذكر دائمًا أن الرافعة المالية تضاعف أرباحك المحتملة، كما تضاعف أيضًا مخاطر الخسارة.
  • قم بتحديد نسبة مخاطرة مقبولة لكل صفقة؛ والتي قد تكون بين 0.5-2٪ كما هو معتاد في صفوف معظم المتداولين اليوميين المحترفين.
  • اختر نسبة عائد على المخاطرة تضمن أن يكون معدل نجاحك في السوق مربحًا. على سبيل المثال، يتطلب التداول بمعدل 1:3 كنسبة عائد على المخاطرة أن تربح في 30٪ أو أكثر من تداولاتك لتحقق أرباحاً.
  • يمكن أن تتراوح نسب الرافعة المالية من 50:1 إلى 1000:1. سيحتاج المتداولون المبتدئون في التفكير في البدء بمعدل رافعة مالية صغير، مع وضع جميع المخاطر القائمة في الاعتبار.


يتم تقديم هذه المادة بغرض إمدادك بمعلومات عامة فقط ولا يُقصد منها أن تشكل (ولا ينبغي النظر إليها باعتبارها تشكل) مشورة للاستثمار المالي أو أي نوع آخر من المشورة التي ينبغي الاعتماد عليها. فمن غير المصرح لشركة إنفينوكس تقديم المشورة الاستثمارية. ولا يشكل أي رأي وارد في هذه المادة توصية سواء من إنفينوكس أو من المؤلف بأن أي استثمارات أو أوراق مالية أو معاملات أو استراتيجيات استثمار محددة ملائمة لأي شخص محدد.